منفذ شات الخليج

  • وصفات تكثيف الحواجب

    وصفات تكثيف الحواجب يُعاني بعض الأشخاص من مشكلة الحواجب الرفيعة توصف الحواجب بأنّها مفتاح الجمال لكل سيّدة، فلا شك بأنّ الحواجب الجميلة تلعب دوراً هامّاً […]

    المزيد
  • وصفات للمعان الشعر

    وصفات للمعان الشعر بالاعشاب الطبيعية للشعر الصحي العديد من السمات والمظاهر، ومن بينها اللمعة البرّاقة التي تضفي على الشعر جمالاً جذّاباً، والتي يمكن التمتّع […]

    المزيد
  • ترطيب الشعر الخشن

    ترطيب الشعر الخشن تعاني الكثير من السيدات من مشكلة جفاف الشعر يعد ترطيب الشعر من أهم الطرق للمحافظة عليه حيوياً وصحياً وجميلاً ومنع مشاكله المتعددة […]

    المزيد
  • فوائد ماء الأرز للشعر

    فوائدماء الأرز للشعر ماء الأرز عبارة عن الماء الذي يَنتُج من نَقْعِ حبوب الأرز لفترة من الزّمن يعدّ الأرز من النباتات الذي ينتمي إلى طائفة […]

    المزيد
  • فوائد الفازلين للشعر

    فوائد الفازلين للشعر يعتبر الفازلين من المرطبات التي كان يتم استخدامها في السابق لعلاج التقرّحات أو الجروح يعد الفازلين من المواد متعددة الاستخدامات في وقتنا […]

    المزيد
   

السياحه في مدينة قلمرية البرتغالية

مدينة قلمرية: تقع بالقرب من مدينة لشبونة في منطقة بيراس في وسط البرتغال، على ضفاف نهر مونديغو، وتشتهر المدينة بجامعتها العريقة التي تعد من أقدم المعالم الموجودة في البلاد، وتتميز بمجموعة رائعة من الكنائس، والأديرة الهادئة، والمؤسسات الثقافية الحيوية

– تعتبر مدينة قلمرية مركز تجاري حيث تحتوي على العديد من المحلات التجارية، والكثير من المقاهي والمطاعم، تنقسم المدينة إلى المدينة السفلية والمدينة العليا، التي تحتوي على معظم الأماكن التاريخية مثل الأديرة التي تعود إلى القرون الوسطى، الكاتدرائيات، وبعض المتاحف الجميلة المنتشرة حول الجامعة القديمة.

– تمتلك مدينة قلمرية تاريخ عريق فلقد كانت عاصمة للبرتغال قديما، وولد فيها معظم الملوك، وتحتوي المدينة على الكثير من التراث الملكي المنتشر في تلال في المدينة، والممرات الضيقة، والحدائق الخضراء، وتعتبر من أفضل الأماكن الاستكشافية التي تكتشفها سيرا على الأقدام، حيث أكبر وأقوى موقع روماني في البرتغال، وغابة الزمرد الساحرة.

أهم الأماكن السياحية
– جامعة قلمرية: هي واحدة من أقدم الجامعات في أوروبا، ولقد  تأسست في البداية في لشبونة في عام 1290 في عقد الملك دينيس، ثم تم نقلها إلى مدينة قلمرية  في عام 1537، وتقع في أحد قصور القرون الوسطى، وقد أعيد بناؤها في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ويقع بالقرب من الجامعة القديمة العديد من المعالم السياحية الأكثر شهرة في المدينة، مثل أحد المكتبات التي تم انشائها في القرن الثامن عشر ما يقرب من 300،000 كتاب والعديد من المخطوطات التي تعود إلى  القرون الوسطى،  والعديد من الكنائس التاريخية، وبرج الجرس الذي يعد من الرموز العزيزة في الجامعة.

– كنيسة سانتا كروز:  تأسست الكنيسة في عام 1131 ، وتتميز بواجهتها ذات الطابع الرومانسي، وقام بتصميمها المصمم ديوغو بويتاك، الذي كان مسؤولا أيضا عن تصميمها من الداخل، وتم إزاحة تمثال سانتا كروز من قبل بعض من النحاتين في القرن السادس عشر أثناء تجديد الكنيسة، وتحتوي بوابة الكنيسة على العديد من المنحوتات والزخارف ،كما تضم الكنيسة بعض المقابر الملكية التي تعد من أبرز المعالم السياحية في المدينة.

– الكاتدرائية القديمة:  هي أقرب إلى حصن وهذا بسبب مظهرها الصلب، وتعد من أروع أمثلة العمارة الرومانية في البرتغال. وقد تم تكريس الملك سانشو الأول فيها عام 1184، وتتميز الكنيسة بالفخامة والرقي،  وتحتوي على الكثير من اللوحات الفنية التي تعود إلى عصر النهضة، وقد أعلن الملك جواو توليه الحكم في المربع الموجود أمام الكاتدرائية في عام 1385م، وتعد من أهم الأماكن السياحية ويأتي إليها الكثير من السياح حول العالم.

– الكاتدرائية الجديدة:  تأسست هذه الكنيسة  في عام 1598 وتم تكريسها في عام 1640، وهي لا تعتبر كنيسة معاصرة على الرغم من اسمها وتمتلك الكنيسة تصميم كلاسيكي مميز، وتحتوي على العديد من المنحوتات واللوحات الفنية القيمة التي تعود إلى القرن السابع عشر الميلادي، وتعتبر من الأماكن ذات الشعبية العالية في المدينة.

– متحف ماتشادو دي كاسترو الوطني:  سمي على اسم النحات البرتغالي الشهير ماتشادو دي كاسترو، وتم انشائه في منتصف القرن الثامن عشر، وتعد من أهم المؤسسات الثقافية في البرتغال، وقد خضعت لإعادة تصميم  على يد المهندس المعماري غونكالو بيرن، ثم تم اعادة فتحها ، ويحتوي المتحف على خمس طوابق يعرض فيها الآثار الرومانية، وبعض المنحوتات من القرن الثاني عشر حتى القرن الثامن عشر، والأعمال المعدنية المقدسة في أوروبا الجنوبية، والمجوهرات من القرن الرابع عشر إلى القرن الثامن عشر، وواحدة من أروع مجموعات التماثيل في القرون الوسطى في البرتغال والتي تمتد من القرن العاشر إلى القرن الثامن عشر، وبعض اللوحات النادرة والقيمة، والرسومات، والمنسوجات، والأثاث، والسيراميك، والعديد من الكتب والمخطوطات، والأواني الزجاجية والتحف الشرقية.

– دير سانتا كلارا: تم بنائه في القرن الثالث عشر على الضفة الجنوبية لنهر مونديغو، وكان المبنى ملكا لسانتا إيزابيل أرملة الملك دينيس، التي أشرفت على بناء كنيسة بالقرب من المبنى وتم دفنها فيه بعد وفاتها في عام 1339، وفي عام 1677 تم هجر المبنى ونقل بعد ذلك في أرض مرتفعة وتم نقل بقايا إيزابيل نفسها إلى الدير الجديد، ولكن مازال يمكن للزوار معرفة المزيد من التاريخ الرائع حوال الدير  عن طريق الاكتشافات الأثرية من أنقاضه.

– قوس المدينة : هو جزء من البوابة الأصلية في المدينة القديمة، وهو بقايا من جدران مدينة قلمرية القديمة، ويعود أقدم جزء من الهيكل إلى القرن التاسع، وكان يتكون من برجين مترابطيين، وتم تغييره في القرن الثاني عشر، وقد بني فوق القوس العديد من نوافذ عصر النهضة، ويضم البرج مركز يروي تاريخ الجدران الدفاعية التي حاصرت مدينة قلمرية.

– الحدائق النباتية: تم إنشاؤها من قبل ماركيس دي بومبال، أثناء إصلاح الجامعة في عام 1773، وتحتوي على العديد من المناظر الطبيعية على الوادي بالقرب من النهر، وتحتوي على مجموعة من النباتات والأشجار والنباتات شبه الاستوائية والعديد من أنواع الزهور، وتضم الحدائق العديد من البرك ونافورة مركزية.

التعليقات مغلقة.

أحدث التعليقات