منفذ شات الخليج

  • أطعمة تسهل الولادة

    أطعمة تسهل الولادة يمكن للمرأة الحامل تناول العديد من الأطعمة التي تعتبر مفيدة لها خلال المخاض عندما يكتمل نموّ الجنين، ويقضي الشّهور التّسعة في بطن […]

    المزيد
  • أسباب ضيق التنفس لدى الحامل

    أسباب ضيق التنفس لدى الحامل كثيراً ما تشعر الحامل بضيق التنفس، ويعتبر هذا أمراً شائعاً في الثلث الأول والأخير من الحمل، لذلك لا يجب […]

    المزيد
  • طرق تثبيت الحمل

    طرق تثبيت الحمل يوجد العديد من الطرق لتثبيت الحمل وتقليل خطر حدوث الإجهاض يعد الإجهاض من المشاكل التي قد تواجهها كل إمرأة حامل حيث تؤثر سلباً على […]

    المزيد
  • وسائل تحديد النسل

    وسائل تحديد النسل تحديد النسل هو عبارة عن مصطلح يطلق على أي وسيلة أو أسلوب يتم استخدامه لمنع الحمل لم تخل المجالس الفكرية والدينية أو […]

    المزيد
  • كيفية نوم المرأة الحامل

    كيفية نوم المرأة الحامل في الواقع تزداد الفترات التي تقضيها الأمّ الحامل في النوم أثناء الثلث الأول من الحمل مرحلة الحمل من المراحل الصعبة التي […]

    المزيد
   

معبد بيساكيه

يقع معبد بيساكيه المعروف باسم المعبد الأم في بالي والذي يعود لأكثر من 1000 عام، على ارتفاع 1000 متر على المنحدرات الجنوبية الغربية لجبل أغونغ. بيساكيه هو مجمع فني وفريد من نوعه الذي يضم ما لا يقل عن 86 من المعابد الرئيسية التي تشمل بورا بيناتاران أغونغ (معبد الدولة العظمى) و 18 معبد آخر. بيساكيه هو أكبر وأقدس معابد الجزيرة ويحيط به حقول الأرز الخلابة والتلال والجبال والجداول، وأكثر من ذلك.

بالنسبة لسكان بالي، تمثل زيارة المعبد الحج الخاص بهم، حيث يمنح موقع جبل أغونغ المرتفع المعبد جو صوفي إلى حد كبير. وهناك العديد من السلالم تؤدي إلى الجبل المقدس، والذي يؤدي بدوره  إلى العديد من المعابد التي تختلف وفقا للأنواع والوظائف.

 

يتميز بورا بيساكيه بثلاثة معابد مخصصة للثالوث الهندوسي. بورا بيناتاران أغونغ في المركز باللافتات البيضاء لشيفا. بورا كيدولينغ كريتيغ على الجانب الأيمن مع لافتات حمراء لبراهما. و بورا باتو ماديغ يمثل فيشنو مع لافتات سوداء. يمكنك زيارة المعابد الأخرى في بورا بيساكيه، ولكن العديد من باحاتها الداخلية مغلقة للجمهور لأنها محفوظة للحجاج. بورا بيساكيه هو المعبد الوحيد المفتوح لكل محبي أي من المجموعات الثلاثة، وذلك بسبب طبيعته كمركز أساسي لجميع الأنشطة الاحتفالية.

تاريخ معبد بيساكيه
تشير بورا باتو ماديغ، التي تحتوي على الحجر المركزي، إلى أن منطقة بورا بيساكيه كانت بالفعل مكانا مقدسا منذ العصور القديمة. في القرن الثامن، قرر راهب هندوسي  بناء منازل للناس خلال عزلته. خلال هذه العملية، توفي العديد من أتباعه بسبب المرض والحوادث. عند الانتهاء من ذلك كان يسمى “باسوكي”، وقد تطور الاسم في نهاية المطاف إلى “بيساكيه”.

تم بناء الأضرحة الأخرى تدريجيا، وكان بورا بيساكيه المعبد الرئيسي خلال غزو بالي من قبل إمبراطورية ماجاباهيت في 1343. ومنذ ذلك الحين، وخضع بورا بيساكيه لعدة ترميمات بسبب الزلازل في عام 1917 وسلسلة من الانفجارات في جبل أغونغ في عام 1963 والتي ألحقت الضرر بالمجمع. ويُعتقد أن تدفق الحمم البركانية التي مرت بها بورا بيساكيه إشارة خارقة من الآلهة أنهم يريدون إظهار سلطتهم دون تدمير المجمع المقدس تماما الذي بناه المحبون لهم.

وصف المعبد
أكبر معبد في المجمع هو بورا بيناتاران أغونغ، حيث يضم مناطق مختلفة تمثل سبع طبقات من الكون، ولكل منها الأضرحة الخاصة به.. تقع بورا بانغوبنغان على أرض مرتفعة، وهي الأقرب إلى قمة جبل أغونغ، وتتميز بإطلالات رائعة على بعد 30 دقيقة سيرا على الأقدام من بورا بيناتاران أغونغ الرئيسي. على بعد حوالي 10 دقائق إلى الشرق من بورا بانغوبنغان يقع بورا باتو تيرثا. حيث يتم الحصول على المياه المقدسة لمراسم “كاريا أغونغ” في قريتي بورا بيساكيه وبيكرامان.

التعليقات مغلقة.

أحدث التعليقات

    شات الخليج | دردشة الخليج | شات كتابي | شات للجوال | شات خليجي