Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/bn5l/public_html/wp-content/plugins/page-views-count/page-views-count.php:77) in /home/bn5l/public_html/wp-content/plugins/post-views-counter/includes/counter.php on line 292
 شات الخليج|شات الخليج للجوال|شات الجوال|شات كتابي|شات خليجي2 » اهمية الزنجبيل المطحون للشعر
جديد الموقع
اهمية الزنجبيل المطحون للشعر

اهمية الزنجبيل المطحون للشعر يعمل علي تقليل تساقط الشعر يعتبر الزنجبيل من أقدم أنواع الأعشاب التي عرفها الإنسان، فقد كان يستخدمها للأغراض العلاجية، بالإضافة إلى استخدامها في الطبخ وإعداد المشروبات المختلفة، حيث يحتوي الزنجبيل على العديد من المواد الغذائية والفيتامينات التي تعود على جسم الإنسان بالنفع والفائدة، مثل الكبريت، والسيلينيوم، والحديد، والكربوهيدرات وغيرها من المواد الأخرى.

كيفية استخدام الزنجبيل للشعر

  • يعمل الزنجبيل على تقوية الشعرة، وذلك لأنه يزيد من تدفّق الدم في شعيرات فروة الرأس، وبالتالي سيحمي الشعر من التقصّف والتساقط، وذلك من خلال خلط كمية من زيت الزنجبيل مع زيت الزيتون، ومن ثم القيام بتدليك فروة الرأس بشكل دائري، وتركه على الشعر لمدّة ربع ساعة قبل أن يتم غسله بالماء.
  • يساهم في إطالة الشعر، ومنحه ملمساً ناعماً، ويتم ذلك من خلال مزج مسحوق الزنجبيل، مع القليل من زيت الزيتون، أو زيت الأفوكادو، حتى تتكون عجينة متماسكة وسائلة، والتي يتمّ وضعها على الرأس يومياً ولمدة شهر واحد، مع القيام بتدليكه بحركات دائرية لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسله جيداً.
  • يؤدّي تدليك فروة الرأس بقليل من زيت الزنجبيل إلى ترطيبها، وتخليصها من القشرة.
  • يعمل عصير الزنجبيل على تنعيم الشعر، وإكسابه اللمعان، ويتم ذلك بخلط مسحوق الزنجبيل مع كمية من الماء، بحيث تكون كمية الماء ربع كمية الزنجبيل، ويتم تطبيقه على الشعر وتدليكه، من بعد أن تتمّ تصفيته من خلال قطعة من القماش.
  • يمكن أن نتخلص من مشكلة الشيب في الشعر، وذلك من خلال عمل مزيج من الزنجبيل والعسل بكميات متساوية، وتركه على الشعر لمدة ثلاثين دقيقة.

فوائد الزنجبيل

هناك العديد من الفوائد للزنجبيل، والتي يمكن شملها في النقاط التالية:

  • يعمل الزنجبيل على الحد من انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، كما أنه يقوم بتدميرها، وخاصة الخلايا السرطانية في القولون والرحم.
  • يحتوي على الموادّ المضادة للبكتيريا والالتهابات، فبالتالي هو يعالج التهابات الشعب التنفسيّة، والتهابات الحلق.
  • يقلّل من حدّة الكحة والسعال، ويسرع في عملية الشفاء من الإنفلونزا.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث إنه يحفّز إفراز العصارة الصفراء من الكبد، ويساعد في هضم الدهون والتخلّص من الغازات، كما أنّه يخلّص الجسم من السموم الموجودة فيه.
  • يحتوي على مواد تعمل على تسكين الألم والتخفيف من شدته، وذلك لأنه يعمل على تعطيل البروستاجلاندين، وهو المسؤول الرئيسي عن الألم، وبالتالي فهو يعالج آلام الرأس والمفاصل.
  • يخلص الجسم من الشعور بالغثيان، وذلك بسبب اشتماله على أحد أنواع الفيتامينات الذي يمتص بسرعة من قبل الجسم، وهو فيتامين (ب6)، وهو مفيد في هذه الحالة تحدياً للنساء الحوامل في أشهر حملهن الأولى.
  • التخلّص من التشنّجات والاضطرابات المصاحبة للدورة الشهرية.
  • يؤدي تناول الزنجبيل إلى المساهمة في علاج مرض الفشل الكلوي، كما يقوم بتحسين وظيفة الكلى، ويخلّصها من الترسبات والسموم.
  • يخفض من نسبة الكولسترول والدهون الضارة في الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يقي من الإصابة بأمراض القلب، أو السكتات الدماغية.
  • يساعد على فقدان الوزن، حيث إنّه يساعد في إذابة الدهون المتراكمة في منطقة البطن.
  • يعمل على زيادة هرمون التستوستيرون لدى الرجال، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من القدرة الجنسية، ويحسّن من الانتصاب، حيث يرجع ذلك إلى وجود عنصر الكبريت والذي يؤدي إلى زيادة تدفّق الدم في جميع الشعيرات الدموية في الجسم، وخاصّة في المناطق الحساسة.
  • يؤدي تناول الزنجبيل إلى التخلّص من البلغم في الصدر.
  • عند خلط الزنجبيل مع زيت الزيتون، ودهنه على المناطق التي تمت إزالة الشعر منها، سيؤدي ذلك إلى إيقاف نموه.
  • يعمل الزنجبيل على تنشيط الدورة الدموية، وتخفيض ضغط الدم المرتفع.
  • يعمل على علاج المشاكل المتعلقة بالبشرة، مثل حب الشباب والاحمرار أو التقرحات، كما أنّه يعمل على التأخير من علامات التقدم في السن، هذا عدا عن قيامه بإصلاح الجلد التالف، والتخفيف من كمية الكلف أو النمش، وذلك نتيجة احتوائه على المواد المضادة للأكسدة.