جديد الموقع
سيده عجوز تتحول إلى فنانه بسبب المرض

سيده عجوز تتحول إلى فنانه بسبب المرض فلم تعرف الجدة الأسبانية الثمانينية، كونشا جراسيا زايرا، أن إصابتها بمرض الحساسية من رائحة الألوان ستكون سببا في شهرتها، حين انتقلت إلى الرسم عبر برنامج الرسام على الكمبيوتر، فأبدعت أجمل لوحات الطبيعة الخلابة.
وحسب موقع ” ماي مودرن مت” لأخبار الفنون ، درست الجدة الأسبانية زايرا، 87 عاما، الرسم، وظلت تستخدم ألوان الزيت على مدى سنوات طويلة، لكن الرائحة القوية للألوان أصابتها بحساسية ومنعتها من ممارسة الرياضة في منزلها بمدينة فالنسيا، فتوقفت عن استخدامها.
وحدثت المفاجأة عندما أهداها أبناؤها جهاز كمبيوتر، وتعلمت استخدام برنامج الرسام التقليدي من “مايكروسوفت بينت”، ومن خلاله أبدعت لوحات رائعة مستوحاة من البطاقات البريدية.
وحسب الموقع، فإن إبداع عمل فني واحد يمكن أن يستغرق أسبوعين، أو أكثر، حيث تولي زايرا اهتمامًا خاصًا بالتفاصيل مثل الملمس الحجري والأعشاب الفردية.
ورغم أن الجدة قفزت مؤخراً إلى النجومية عبر الإنترنت، إلا أنها تظل متواضعة حول نجاحها الأخير، تقول زايرا “أنا لا أفهم لماذا تلقى لوحاتي الكثير من الاهتمام، أعتقد أنها أشياء بسيطة للغاية “.


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي